المخطط الجماعي للتنمية

المخطط الجماعي للتنمية لجماعة ورزازات

التشخيص التشاركي

 

 

التقــرير العــــام:

في إطار المستجدات التي جاء بها الميثاق الجماعي الجديد وبالأخص  المادة 36 الرامية إلى إلزامية إعداد ا لمخططات الجماعية للتنمية بشكل تشاركي مع كل مكونات الساكنة ( رجال , نساء , شباب , أطفال , طفلات و ذوي الحاجات الخاصة.... ) مع أخد بعين الاعتبار مقاربة النوع الاجتماعي  على اعتبار إن المخططات الجماعية للتنمية تسمح بوضع تحليل دقيق للوضعية الراهنة و تمكن من وضع تصور مستقبلي من اجل تقليص الفجوات بين ما نحن عليه و ما نريد إن نصل إليه خلال ست سنوات بعد تحديد الرؤية و المحاور الإستراتيجية و الأهداف الدقيقة و المؤشرات القابلة للقياس و التتبع .
و انطلاقا من أن المخطط الجماعي للتنمية يساهم في خلق دينامية حوار حول تدبير الشأن المحلي تجعل الساكنة و المجتمع المدني يتملكون المشاريع المبرمجة من طرف المجلس الجماعي في إطار هدا المخطط  فقد عبئ المجلس الجماعي جميع الإمكانيات من اجل إنجاح عملية الإعداد رغم الإكراهات المادية و عدم استيعاب جل الشركاء في هذه العملية بمضامين المستجدات التي جاء بها الميثاق الجماعي .
و استهل المجلس الجماعي مسلسل إعداد المخطط الجماعي للتنمية بلقاء تواصلي مع السادة رؤساء المصالح الخارجية بتاريخ 20 ماي 2010 بمقر الجماعة كما تم عقد لقاء مع لجنة المساواة و تكافؤ الفرص بتاريخ 16 يونيو 2010 و ذلك من أجل المساهمة في التعبئة لإنجاح المخطط  .
و بعد انجاز جميع الخطوات المرحلة الأولى  وفقا لما جاء به دليل مديرية الجماعات المحلية والمتعلقة ب:
- قرار إعداد المخطط الجماعي للتنمية لجماعة ورزازات
- وضع الإطار المؤسساتي
o          جهاز القرار ( المجلس الجماعي)
o          جهاز القيادة ( اللجنة المحلية للتنمية البشرية )
o          جهاز التدخل (فريق التنشيط الجماعي )
o          جهاز التعبئة و التشاور المحلي ( اللجن المحلية للأحياء )
تم الانتقال إلى  المرحلة الثانية المتعلقة بدراسة الحالة الراهنة و التي تمت وفق المنهجية التالية :
- جمع المعلومات الثانوية و المنغرافيات القطاعية ( التعليم , الصحة , الفلاحة , ....)  وبعد تهبيئ و معالجة هذه المعطيات ثم انجاز وثيقة حول الحالة الراهنة عرضت على كل الفاعلين المحليين و رؤساء المصالح الخارجية وممثلي المجتمع المدني في لقاء تواصلي يوم 24 يونيو 2010   حضره إلى جانب السيد عامل الإقليم ما يربو إلى 180 مشارك و مشاركة و  تتخللته مجموعة من المداخلات رصدت من خلالها مجموعة من الثغرات كان أهمها :
o          ضعف انخراط المصالح الخارجية في عملية تجميع المعطيات
o          عدم تحبين المنغرافيات القطاعية
o          ضعف انخراط الفاعلين المحليين في مسلسل الإعداد
ودعى الجميع إلى المزيد من التعبئة من اجل إنجاح العملية  و إلى الاتصال من جديد بالمصالح الخارجية  لمدها بالمعطيات الدقيقة و المحينة وذلك لسد الثغرات المرصودة من طرف المتدخلين .
بعد اللقاء التواصلي عقد اجتماع للجنة القيادة قيموا من خلاله اللقاء التواصلي ووضعوا اللمسات الأخيرة على برنامج عمل التشخيص التشاركي و المتمثل أساسا في :
1)         تقديم استمارات  تتضمن مشاكل و حاجيات جمعيات الأحياء بمختلف الملحقات الادارية التابعة للجماعة .
2)         برمجة  ورشات موضوعاتية تأخذ بعين الاعتبار مقاربة النوع الاجتماعي  وفق الجدولة الزمنية التالية :

التاريخ

موضوع الورشة

الفئة المستهدفة

مسهل الورشة

مكان الورشة

25   يونيو 2010

التجهيزات الاساسية

الجمعيات المحلية و الفاعلين المحليين و المصالح الخارجية  على مستوى المقاطعتين الاولى و الثانية

ذ الحسين اوسقل

قصر المؤتمرات

القطاعات الاجتماعية

الجمعيات المحلية و الفاعلين المحليين و المصالح الخارجية

ذ عبد العالي المكوري

قصر المؤتمرات

قطاع التجارة و الصناعة و الخدمات و الطاقة و المعادن و الفلاحة

التجار و الحرفيين و ممثلي قطاعي الطاقة و المعادن و الفلاحة

ذ زبير بحوت

قصر المؤتمرات

26 يونيو 2010

قطاعي الثقافة و الرياضة

الجمعيات المحلية و الفاعلين المحليين و المصالح الخارجية

ذ عبد العالي مكوري

مقر المجلس الجماعي

28 يونيو 2010

التجهيزات الاساسية

الجمعيات المحلية و الفاعلين المحليين و المصالح الخارجية  على مستوى المقاطعة الثالتة

ذ الحسين اوسقل

مقر المجلس الجماعي

2يوليوز 2010

الصناعة التقليدية

الصناع و الصانعات التقليديات على مستوى الجماعة

ذ زوبير بوحوت

فندق جوهرة الجنوب

6 يوليوز 2010

المرأة و الطفل و ذوي الحاجات الخاصة

الجمعيات التي تشتغل في مجال المرأة و الطفل و ذوي الحاجات الخاصة  بالاضافة الى مجموعة من الفاعلين و الفاعلات المحليات

ذ الحسين اوسقل

فندق جوهرة الجنوب

التعمير و الاسكان

الوكالة الحضرية مهندسين و فاعلين جمعويين

ذ عبد العالي مكوري

فندق جوهرة الجنوب

7يوليوز 2010

البيئة

فاعلين جمعويين و مهتمين بالقطاع

ذ عبد اللطيف قاسم

فندق جوهرة الجنوب

السينما و السياحة

- المنعشين السياحيين
- المهيين
- جمعيات القطاع

ذ زوبير بوحوت

غرفة التجارة و الصناعة

15 يوليوز 2010

التشغيل

- ممثلي القطاعات
- مدارس التكوين
- مفتشية الشغل

ذ عبد العالي مكوري

جماعة ورزازات

16 يوليوز 2010

المرافق العمومية الجماعية

- مكلفين بتسيير القطاع
- رؤساء بعض مصالح البادية.

ذ الحسين اوسقل

جماعة ورزازات

16 يوليوز 2010

الحكامة الجيدة

رؤساء الأقسام و موظفي الجماعة.

ذ الحسين اوسقل

فندق جوهرة الجنوب

وأجمع المتدخلون على اعتبار هذه الورشات تفعيلا مسؤولا عن مطالب ما انفك الفاعلون الجمعويون والمجتمع المدني ينادون بها، وتتمثل في إشراك الساكنة و النسيج الجمعوي و الفاعلين المحليين وممثلي المصالح الخارجية و القطاع الخاص و الوزارة الوصية  في مخططات التنمية، والتي حددتها المادة 36 من الميثاق الجماعي الجديد التي اعتبرت الجماعة المرتكز الرئيس  للفعل التنموي الاقتصادي والاجتماعي، و تعمل عن قرب مع الساكنة  وحثتها، من ثمة، على تفعيل الديمقراطية التشاركية، وترسيخ الحكامة الجيدة.
وتم في إطار الورشات جميعها تكوين أولي للمشاركين و المشاركات، تم الوقوف من خلاله على مجموعة من المفاهيم  ( التخطيط الاستراتيجي , التشخيص التشاركي و آلياته , مقاربة النوع الاجتماعي و مسلسل إعداد المخططات الجماعية وفق دليل مديرية الجماعات المحلية بمراحله الأربعة ....) بعد ذلك يتم الانتقال في جميع الورشات الى شرح  منهجية العمل المبنية أساسا  على تبيين الطرق الكفيلة بإنتاج المشاريع التنموية، وتحديد نقط الضعف و نقط القوى وحصر الفرص المتاحة  و الإكراهات والمخاطر التي يطرحها التعريف بكل مشكل والحلول المقترحة له. وهو تكوين بدا ضروريا لأجل أن يستوعب المشاركون الإطار القانوني للورشات، وأهمية مساهماتهم في مجال التخطيط داخل إطار تشاركي. ومن ثمة، حرص المؤطرون على وضع الضوابط الأساسية لتنظيم التدخلات، واعتماد الأدوات المنهجية، وشرح المفاهيم والمصطلحات الواردة في القوانين المنظمة والمذكرات المرفقة في المخطط الجماعي للتنمية ضمانا للفعالية وتجاوزا للإكراهات المختلفة التي تنشأ أثناء اشتغال الورشات. تم من هذا المنطلق إبراز الآليات وطرق العمل، وتوجيه المشاركين إلى تبني مقترحات للقضايا التنموية المعالجة بناء على  معطيات و معلومات واقعية، تهدف  إلى استغلال أمثل للمؤهلات المادية والبشرية، من أجل تحقيق تنمية شاملة ومندمجة ومستديمة.
وقد خلص المشاركون في الورشات إلى تحديد أهم المشاكل في  المجالات المختلفة، جزموا بضرورة التدخل العاجل لإيجاد حلول لها، وهي مشاكل ليست بالضرورة واحدة في كل الأحياء أو القطاعات الممثلة في الورشات، بل تختلف من حيث الطبيعة والخطورة، وآنية المعالجة. فممثلوا الملحقة الإدارية الأولى ، على سبيل المثال ، حرصوا على التأكيد على المشاكل  المتعلقة بالتجهيزات الأساسية ( المستوصفات , المؤسسات التعليمية , فضاءات للترفيه الخاصة بالأطفال, الصرف الصحي الشبكة الطرقية , النقل العمومي ....)  لكون هذه المقاطعة تضم مجموعة من الأحياء حديثة العهد بالانتماء إلى الجماعة  وبالأخص حي إسفوتلين ولكون مجموعة من الأحياء الأخرى ضلت منسية من المتعاقبين على تدبير الشأن المحلي و بالأخص تغرمت نقلان وتجزئة شمس مكرر و تامسينت و فضراكوم في حين ركز ممثلي الملحقة الإدارية الثانية علي  المناطق الخضراء و تقوية الشبكة الطرقية وبالأخص في الحي الحسني و شارع الجيش الملكي و قد وقف المشاركون على المشاكل المتعلقة بغياب موقف للسيارات و بالأخص وسط المدينة بالإضافة إلى المشاكل التي تطرحها ساحة الموحدين على التجار .
لقد حرص المتدخلون على تثمين مبادرة المجلس الحضري، ودعوا المنتخبين إلى المزيد من المجهودات من اجل المساهمة في إبراز المؤهلات الاقتصادية و الثقافية و السياحية لجماعة ورزازات ، و إلى استغلال الموارد البشرية والمادية المتوفرة ودعمها، وضرورة الإسراع بإنشاء مرافق اقتصادية واجتماعية وثقافية ورياضية، والانكباب على إتخاد قرارات التهيئة في بعض الأحياء ، وإعادة الهيكلة العمرانية في أخرى نظير حي ايت كضيف، وتأهيل أحياء أخرى في المدينة نمودج حي تورييرت و سدي داود و واد الذهب.  وأبرز المتدخلون حرصهم على ضرورة أخذ لوائح إنتاجهم في الورشات بعين الاعتبار أثناء بلورتها في التخطيط، وأثناء التنسيق بين مختلف المتدخلين على الصعيد الجماعي.
كما أكدت كل الجمعيات المشاركة الدور الفعال المنوط بها في تحسيس وتوعية السكان؛ ودعت من هذا المنظور إلى دعم العمل الجمعوي، ومساندته ماديا ومعنويا في كل مخطط تنموي مقبل.
وقد خلص المشاركون إلى تحديد المجالات ذات الأولوية التي يلزم التدخل بشأنها وكذا المشاريع الكبرى التي ستجعل المدينة متميزة على المستوى الوطني ، وإلزامية تضمين مخطط التنمية لحلول ناجعة للمشاكل المندرجة في إطارها، واعتبارها معوقات حقيقية للفعل التنموي؛ وتم تشخيصها وتحديد القضايا والمشاكل المطروحة على صعيد الجماعة , للإشارة فان المشاركون و المشاركات في جميع الورشات قد أبانوا على عمقهم الفكري وارتباطهم اليومي بهموم ومشاكل الساكنة و غيرتهم على  ورزازات المدينة, و بهذه المناسبة فإننا نشكر كل من ساهم من قريب أو من بعيد في إنجاح هذه المحطة التاريخية و التي من خلالها تم ربط جسر التواصل بين المجلس الجماعي و المجتمع المدني و ممثلي المصالح الخارجية و القطاع الخاص و الفاعلين المحليين .
بعد الانتهاء من أعمال الورشات عقدت لجنة القيادة ( اللجنة المحلية للتنمية البشرية ) مجموعة من اللقاءات و ذلك من اجل تجميع نتائج الورشات وخلصت إلى تقرير تركيبي شمل جميع الاقتراحات و التوصيات و المشاريع المقترحة من طرف الساكنة , و سنعمل جاهدين في المرحلة الثالثة المتعلقة بتحديد الرؤية و المحاور الإستراتيجية و كذا المشاريع المبرمج على أخد بعين الاعتبار اقتراحاتكم و توصياتكم وفق الإمكانيات المتاحة .

ورشات المخطط الجماعي :
ورشة التجهيزات الأساسية
ورشة المرافق العمومية الجماعية
ورشة الطفل
ورشة ذوي الحاجيات الخاصة
ورشة المرأة
ورشة القطاعات الإنتاجية
ورشة التجارة والصناعة والخدمات
ورشة القطاعات الاجتماعية والثقافية والرياضية
ورشة الاقتصاد  الاجتماعي
ورشة القطاع الثقافي
ورشة الشؤون الرياضية
ورشـة قطاع الإسكان و التعمير
ورشة البيئة
ورشـة الحكامــة الجيــدة
ورشة التشغيل

 

التكلفة المالية لإنجاز المشروع -مليون درهم

عدد المشاريع

المشاريع

147,976

63

المبرمجة بتمويل ذاتي

533,55

33

المبرمجة بالشراكة

1 241,18

103

المبرمجة من طرف المصالح الخارجية

1922,706

199

المجموع

 

| ورزازات في 14 مارس 2014 |  
  • تقاطع شارع محمد الخامس وشارع مولاي رشيد، صندوق البريد رقم 293 جماعة ورزازات - هاتف : 05.24.88.24.70 فاكس : 05.24.88.70.39