المخطط الجماعي للتنمية

 

ورشة التجارة والصناعة والخدمات

 

 

 

 

 

التجارة و الصناعـة والخدمات  

- تواجد مندوبية وغرفة التجارة والصناعة بالمدينة يسهل بعض الخدمات وعمليات التواصل بين الفاعلين والمؤسسات
- وجود مندوبية الطاقة والمعادن والمركز الجهوي للاستثمار لفلاحي عنصر ايجابي بالنسبة للقطاعين
- التجار منضمون داخل جمعيات نشيطة وفعالة يسهل إبلاغ صوتهم عبر ممثلهم في غرفة التجارة والمجلس الإقليمي لعمالة وارزازات

نقط القوة

مشاكل متعلقة بالبنيات التحتية

     سا حة الموحدين
-           عدم وجود مكان كاف مخصص لوقوف السيارات مما يجعل الزائرين يتوجهون لقبلات أخرى .
-           صعوبة الولوج للمحلات المتواجدة داخل الساحة .
-           غياب المراحيض العمومية
-           قلة الكراسي المخصصة  للاستراحة
-           عملية الترصيف غير مكتملة (Pavé ) بشارع الموحدين (قرب مكان وقوف السيارات وبساحة سيدي داوود ،  قرب محل داتازوت).

     السوق البلدي اليومي
-           غياب موقف للدراجات العادية والنارية .
-           غياب قنينات الإطفاء ووسائل الأمن داخل السوق
-           غياب الربط بالشبكة الكهربائية بطريقة قانونية
-           غياب تبليط الأرصفة" المحلات التجارية بسيدي داود"
-           ضرورة الاهتمام بالبنية التحتية المحيطة بالمحلات التجارية (الترصيف ، Pavé ، الخ...) مثال تجار سيدي داوود قرب مدار سيدي داوود .

     الحي الصناعي
-           البنية التحتية منعدمة

التجارة الغير المنظمة والعشوائية

-           انتشار الباعة المتجولين بساحة الموحدين إلى حدود إقامة الريحان وبساحة 3 مارس سوق الخضر ينظم بشكل غير قانوني وعشوائي يوميا بحي سيدي داوود (دور الجماعة والسلطة المحلية)

-           مشكل الباعة المتجولون بشارع ايت اكضيف .
-           الباعة المتجولون يعرقلون السير أمام  أبواب المساجد والإدارات العمومية
-           فوضى في تحديد الفضاءات (Terrasse ) بالنسبة للمحلات والمقاهي و المطاعم لذا يجب الاتفاق على صيغة لوضع مقاييس متفق عليها لتحديد مساحات الفضاءات .
-           وجوب إعادة النظر في الرخص المسلمة لتلائم نوعية النشاط المزاول .

المشاكل المتعلقة بالأمن
-           وجود متسكعين ومتشردين بساحة الموحدين وداخل السوق البلدي اليومي وبساحة 3 مارس.
-           حركة الدراجات النارية والهوائية بساحة الموحدين وساحة 3 مارس تخلف مجموعة من المشاكل
-           مشكل مياه التنظيف المقاهي التي تتسرب على الأشجار المغروسة على جنبات الشوارع .
-           غياب الأمن بساحة الموحدين وساحة 3 مارس وداخل السوق البلدي اليومي

 

مشاكل التواصل

-           ضرورة انفتاح الجماعة على غرفة التجارة والصناعة والخدمات
-           التعامل مع جمعية التجار والمهنيين على قدم وساق مع الجمعيات الاخرى (الرياضة ، الخ...)

مشاكل عامة

-           اكراهات مالية لأصحاب المحلات التجارية والخدماتية للحصول على قروض بنكية لتنمية نشاطهم (الضمانات ، الخ...) (إمكانية القروض لمواكبة برنامج رواج)
-           غياب التغطية الصحية للمهنيين .
-           شركة النظافة تمر بشكل متأخر بالنسبة للمحلات والساكنة المتواجدة داخل ساحة الموحدين .
-           مشكل نقل البضائع الثقيلة المعدة للتصدير (الرخام الموجه الخارج).
-           مشكل تكاليف نقل البضائع ومواد التموين الذي يؤدي إلى غلاء السلع
-           مشكل ارتفاع ثمن الفضاءات (Terrasse )
-           احتكار توزيع الدقيق المدعم وما يخلقه من مشاكل تؤدي إلى المضاربات وغلاء الأسعار .
-           مشكل ولوج أرباب نقل البضائع (المونادا و البيكوب) للمحطة الطرقية واقتراح فرض رسم جماعي للولوج
-           انعدام مراقبة السلع المعروضة بسوق الاحد.

نقط الضعف

-           رفض الترخيص لأي معرض عشوائي والتفكير في تنظيم معارض حقيقية و لائقة بالمدينة ، تبرز مؤهلاتها دون المساس بالقدرة الشرائية للتجار.
-           تخصيص أماكن تجارية في التجزئات المحدثة أثناء وضع تصاميم التهيئة
-           تسريع ملف استفادة تجار المدينة من انجاز تجزئة سكنية خاصة بهم .
-           ضرورة إيلاء التجار أولوية في عملية الاستثمار والحصول على عقارات كافية لانجاز مشاريعهم بطرق نزيهة وشفافة .
-           التفكير في خلق منطقة للأنشطة الاقتصادية  .
-           التفكير في إنشاء تعاونيات أو مراكز الشراء  (Contrat d'achat )
-           عصرنة الواجهات الخارجية (الشارات الأفقية، بلون موحد في إطار برنامج رواج او أي برنامج اخر INDH ؟
-           فك العزلة على ورزازات بإحداث النفق ؟
-           انجاز لوحات التشوير على شكل خريطة بمدخل المدينة مع الإشارة للمراكز (التجارية السياحية ، الخ ...)
-           دراسة إمكانية استفادة التجار من خلال جمعية وغرفة التجارة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لتزيين الواجهات الخارجية .
-           إعادة النظر في التراخيص الموسمية المسلمة من طرف الجماعة (عاشوراء،  الأعياد ، رمضان ، الخ ...)
-           ضرورة مراقبة السلع المهربة والفاسدة من طرف مكتب حفظ الصحة .
-           يجب تحسيس  رؤساء المصالح بخطورة التجارة العشوائية داخل الادارات على التجارة المنظمة.

اقتراحات والتوصيات

 

الصناعة التقليدية  

* ضعف في  تقنيات إصلاح السيارات الإلكترونية
* الجهل بالنسبة للحفاظ على ابتكارات و اختراعات الصناع
* مشكل التكوين التقني للتجارة و الحدادة الفنية
* غياب فضاءات لتسويق منتوج الصناعة التقليدية
* غياب تتبع خريجي مراكز التكوين المهني
* عدم وجود محلات لمزاولة المهنة
* غياب التواصل ما بين المندوبية و الغرفة و الجماعة
* غياب تام لدراسة مستقبلية للقطاع و عدم وجود إحصائيات دقيقة للقطاع في المدينة
* غياب التواصل مع المؤسسات المعنية.
* الصانع التقليدي يواجه ثلاث مشاكل اساسية
* التغطية الصحية
* السكن
* التمويل
* غياب برنامج مواكب للصناعة التقليدية على غرار برنامج رواج
* الضمان الحرفي لا يتجاوب مع الامكانيات المتاحة للصانع التقليدي
* غياب التشاور مع المعنيين
* عدم استفادة الصانع التقليدي المحلي من قطاع السينما
* غياب التجهيزات الأساسية بالحي الصناعي على الرغم من أداء أصحاب المحلات لمصاريف التجهيز
* تسليم الجماعة لبقعة أرضية بالحي الصناعي لغرفة التجارة و الصناعة و الخدمات تمت الاستفادة منها بطرق غير شفافة (.......) و استفادة بعض الحرفيين بطرق غير مشروعة
* عدم إشراك الصانع التقليدي من هذه العملية
* استفادة أشخاص في الشطر الثاني بالحي الصناعي لا علاقة لهم بالصناعة التقليدية
* غياب حي متكامل للصناعة التقليدية
* عدم وجود المواد الأولية لقطاع الصناعة التقليدية
* غياب الإشهار لتسويق المنتوج
* غياب الماء الصالح للشرب ( الصرف الصحي – المساجد – المرافق الصحية )
* تهميش الصانع التقليدي المحلي ورزازات
* عدم إشراك الصانع التقليدي من طرف غرفة الصناعة التقليدية و المندوبية في معرض جهوي سابق
* عدم إشراك الصناع التقليديين المحليين في جميع المعارض المحلية، الجهوية،   الوطنية و الدولية.
* عملية التدرج المهني لها ايجابيات للمتكون و الوزارة و سلبية للصانع التقليدي
* عدم استفادة الصانع التقليدي من التعويضات الممنوحة من طرف الوزارة المعنية
* مشكل تواجد الورشات وسط الأحياء السكنية ( إثارة الضجيج)

* مشكل الضمان الاجتماعي
* غياب المناطق الخضراء في الأحياء الصناعية
* وجود خصاص في قطاع ميكانيك السيارات ( الإلكتورنيك )
* عدم وجود التأمين ( غلاء التكلفة )
* عدم استغلال بعض المحلات التجارية بالحي الصناعي
* غياب التكوين المستمر للصانع التقليدي
* استفادة المرأة الصانعة لا ترقى إلى طموح المرأة
* قلة مراكز تسويق منتوج المرأة الصانعة
* ضعف استغلال المراكز المتواجد ( غياب الشفافية في الاستفادة )
* استحالة الصانعة التقليدية من ولوج المركز
* غياب التواصل بين الحرفي و رب العمل و الزبون
* ممارسة غير شريفة ( نقص في الثمن ) تضر بالجودة
* إيجاد بعض الحلول من أجل الاستفادة من برنامج مقاولتي بالنسبة لبعض الحرفيين
* عدم وجود الدعم للجمعيات الحرفية
* ضعف التواصل ما بين التعاونيات
* تدوين الصناعة التقليدية ( العناية بالمسنين في الميدان )
* عدم وجود تنسيق و تواصل بين الحرفيين
* عدم استجابة غرفة الصناعة التقليدية لحاملي المشاريع
* جمعية الحي الصناعي لا تجد الآذان الصاغية من طرف غرفة الصناعة التقليدية
* التدرج المهني لم يتم تفعيله  إلى الآن
* غلاء ثمن المواد الأولية بورزازات
* عدم وجود فرص الشغل للخريجين
* عدم وجود ممولين المشاريع
* غياب شعبة التكوين في كهرباء السيارات ( خاصة بالنسبة للإلكترونيك )
* السياح عبر المجموعات هو مشكل وطني خاصة من طرف بعض الوكالات ؟
* قلة أماكن ترويج المنتوج التقليدي (فضاءات – قرى للصناع التقليديين – مجمع الصناعة التقليدية )
* قلة أماكن الإنتاج
* مشكل الحي الصناعي: طريق غير معبدة
* انعدام الأمن – انعدام المرافق الصحية – غياب النقل العمومي – ضعف الإنارة العمومية و انعدام  قنوات الصرف الصحي
* مشكل التزود بالمواد الأولية

نقط الضعف

* رؤية 2015 لوزارة الصناعة التقليدية .
* قطاع الصناعة التقليدية قادر على الصمود .
* هناك تصور واضح حرفيا لتطوير القطاع من طرف المندوبية و الحرفيين
* وجود عنصر بشري مؤهل
* تواجد المندوبية و الغرفة بالمدينة
* هناك منطقة صناعية للحرفيين ( قرب فندق أوسكار)
* لأول مرة سيتم إشراك الصانع التقليدي في الحوار
* تتمين فكرة المخطط الجماعي و إشراك الصانع التقليدي .
* المجلس الجماعي يضم بعض الصناع
* إمكانية ترويج المنتوج التقليدي بسهولة مع تواجد الصناعة السينمائية و كذا توافد السياح على المدينة
* تواجد المندوبية و كذا الغرفة بمدينة ورزازات و كذا تواجد المطار بالمدينة
* وجود مخطط جهوي لتنمية قطاع الصناعة التقليدية .

نقط القوة

* مشروع ترميم و توسيع مجمع الصناعة التقليدية.
* الاستثمار في ميدان الصناعة التقليدية تضاعف ثلاث مرات

الفرص المتاحة

* المطلوب هو أخذ جميع الاقتراحات بعين الاعتبار
* توفير فضاء للصانع التقليدي ( نادي الصانع التقليدي )
* خلق شركة التلفيف من أجل تسويق المنتوج
* وجوب تشجيع المنتوج المحلي عن طريق شراء في تقديم الهدايا
* التفكير في تطوير الحي الصناعي للصناعة التقليدية
* إمكانية خلق محلات للصانع التقليدي داخل الأحياء السكنية بالنسبة للقطاع الذي لا يحدث إزعاج
* تفعيل اتفاقيات الشراكات و التوأمة لفائدة الصانع التقليدي
* الرفع من حجم المعاملات الصناعة التقليدية الإنتاجية و الفنية
* إعداد دراسة لتطوير صناعة الزربية الووزكيتية
* تنظيم الصانع في شكل تعاونيات و جمعيات
* خلق هذه المنطقة بالقرب من أوسكار
* إحداث قرية للصناعة التقليدية نموذجية تضم السكن و مقر العمل
* إعادة النظر في طريقة الاستفادة من المنحة ( السلع   .......)
* المطالبة بضرورة تفعيل كناش التحملات المعد لهذا الغرض.
* ضرورة التفكير في حلول تتجاوب مع إمكانية الصانع التقليدي.
* المطالبة لخلق معرض سنوي من تنظيم الجماعة و الغرفة و المندوبية
* المطالبة بتكوين أمناء الحرف
* المطالبة بعقد اجتماع ما بين حرفي الكهرباء و الغرفة
* تحسين الوضعية الاقتصادية و الاجتماعية للصانع التقليدي
* اقتراح برنامج تواصلي متواصل
* على الصانع التقليدي الاتصال بمندوبية الصناعة و طرق الأبواب
* تكوين العنصر البشري
* تكوين مصلحة تضمن المنتوج
* إحداث تكوين في المحاسبة و اللغات بالمركز المعني
* تحويل المتحف إلى مجمع الصناعة التقليدية.
* التكوين يجب أن يكون بالنسبة للتعاونيات
* التدبير و التسيير هو الأساس للنجاح
* جعل تعاونيات في ميدان الاستثمار و تصريف المنتوج
* خلق مركز للتكوين المستمر
* المطالبة بإنجاز المرافق الصحية بمجمع الصناعة التقليدية
* إعادة الاعتبار للصناع قرب  القصبة و خلق لوحات إشهارية و تشويرية.
* حماية ملكية للاختراع و الابتكار
* إخراج مشروع فرن لصناعة السيارات إلى حيز الوجود في إطار المبادرة الوطنية   ( المقرر، الدعم و التمويل )
* اقتراح إحداث وحدات الصناعة التقليدية داخل قصبة تاوريرت.
* تنمية التواصل ما بين مندوبية الصناعة التقليدية
* تنمية التواصل ما بين مركز التكوين المحلي بالحي الصناعي
* المطالبة بتقنين و تنظيم الحرف
* المطالبة بمساعدة تعاونية القصبة
* تتمين عمل جمعية الحي الصناعي في تشغيل الشباب
* تكوين العنصر البشري.
* توسعة الحي الصناعي بمدينة ورزازات و تزويده بالتجهيزات الضرورية
* إحداث خلية تهتم بإرشاد الصناع فيما يخص تسجيل اختراعاتهم
* إجراء دورات تدريبية تقنية و عمودية لفائدة الصناع التقليديين
* إحداث مجمع اجتماعي يضم روض الأطفال الصناع التقليديين و كذلك مقتصدية
* إنشاء تجزئة سكنية لفائدة أطر المندوبية و كذا الغرفة و كذلك للصناع التقليديين
* بناء مجمع يضم مقر للجمعيات المهنية المتواجدة بالمدينة و لو كانت مساحة 100م
* استغلال المتحف السينمائي في أنشطة لها علاقة بالصناعة التقليدية.

التوصيات

 

| ورزازات في 14 مارس 2014 |  
  • تقاطع شارع محمد الخامس وشارع مولاي رشيد، صندوق البريد رقم 293 جماعة ورزازات - هاتف : 05.24.88.24.70 فاكس : 05.24.88.70.39